said imani imani
آخر المستجدات:
لائحة طلبة الفلسفة 2019-2020.pdf -- "لائحة طلبة مسلك الفلسفة الموسم الدراسي 2019-2020 يمكن تحمليها من الرابط التالي: ..." -- 22 تشرين1/أكتوير 2019
لائحة طلبة علم الاجتماع 2019-2020.pdf -- "لائحة طلبة مسلك علم الاجتماع الموسم الدراسي 2019-2020 يمكن تحمليها من الرابط ..." -- 22 تشرين1/أكتوير 2019
أزمة الكتابة: وجهة نظر -- "من بين ما يسهم في تكريس هوية الأمم وبنائها، حرية التعبير والتسلح بالقلم من أجل إثبات ..." -- 06 أيلول/سبتمبر 2015
استعمال زمن الدورة الخريفية 2019- 2020 مسلك الفلسفة جميع الفصول -- "الجدولة النهائية لامتحانات الدورة الخريفية العادية لمسلكي الفلسفة و علم الاجتماع ..." -- 28 كانون1/ديسمبر 2019
استعمال زمن الدورة الخريفية 2019- 2020 مسلك الفلسفة جميع الفصول -- "استعمال زمن الدورة الخريفية مسلك الفلسفة . الموسم الجامعي 2020/2019 الفصل الخامس ..." -- 24 أيلول/سبتمبر 2019
استعمال زمن الدورة الخريفية 2019- 2020 مسلك علم الاجتماع جميع الفصول -- "الجدولة النهائية لامتحانات الدورة الخريفية العادية لمسلكي الفلسفة و علم الاجتماع ..." -- 28 كانون1/ديسمبر 2019
استعمال زمن الدورة الخريفية 2019- 2020 مسلك علم الاجتماع جميع الفصول -- "استعمال زمن الدورة الخريفية مسلك علم الاجتماع . الموسم الجامعي 2020/2019 الفصل ..." -- 24 أيلول/سبتمبر 2019
الشخصانية لإمانويل مونيي -- "بعد جهد جهيد حاولنا في الشبكة التربوية فيلومغرب توفير كتاب الشخصانية لمؤلفه ايمانويل ..." -- 15 تشرين2/نوفمبر 2018
الطفل والفلسفة: هل هناك فلسفة قاصرة؟ -- "عندما نعالج مسألة العلاقة بين الطفل والفلسفة فإننا نكون في واقع الأمر، وخلافا لما يبدو ..." -- 06 أيلول/سبتمبر 2015
الفلسفة عبر اعمال بعض كبار الفلاسفة -- "هذه ترجمة قمت بها منذ عدة سنوات.. وجدتها من ضمن مجموعة من المواضيع التي لم أستطع نشرها في ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012

مشاركة الدكتور المعتصم الشارف والدكتور عبد القادر بوطالب من شعبة الفلسفة وعلم الإجتماع وعلم النفس بكلية الآداب تطوان في المؤتمر الدولي الذي إنعقد بتونس حول موضوع: " الشباب، الهوية والإعتراف" أيام 1-2-3 نونبر 2018،. تظاهرة علمية إحتضنتها جزيرة جربة بتونس عرفت مشاركة كوكبة علمية من باحثين وأساتذة ... من تونس، الجزائر، المغرب، العراق، فلسطين، لبنان، ليبيا، الأردن، تركيا، عمان، السعودية وفرنسا

و إليكم الورقة المرجعية للمؤتمر:
الشباب والهوية والإعتراف موضوعات هامة وجديرة بالدراسة والبحث فهي محور إهتمام عديد من الميادين البحثية، خاصة العلوم الإنسانية والإجتماعية وتتأكد أهميتها إذا أخذنا بعين الاعتبار ما تعرفه عديد المجتمعات في الزمن الراهن من تحولات وتغيرات مستمرة ومتسارعة إلى حد إضمحلال أنظمة وكيانات وبروز أخرى. وقد كان الشباب من الفاعلين الأساسيين في هذه التغيرات فبرزت مطالب الكرامة والتشغيل والعدالة الإجتماعية وهي مطالب تصب كلها في خانة الإعتراف. ونقصد بذلك الاعتراف به فاعلا إجتماعيا له قضاياه وهوياته الخاصة والمخصوصة والمتعددة والمتنوعة ثقافيا وإجتماعيا ومهنيا وجندريا و دينيا…  الأمر الذي يستوج

ب إعادة النظر والمزيد من البحث والتدقيق في هذه الموضوعات.


ولعلَّ قضايا الشباب من المسائل الملحة والتي لا يمكن تجاهلها خاصة إذا ما فتح النقاش حول شواغل عديد المجتمعات التي يرتفع بها عدد الشباب مقارنة بالفئات الإجتماعية الأخرى، ما يجعل البعض يدعوها بالمجتمعات الشابة. إلا أن هذه الفئة يحُوم حولها الغُمُوض في مستويات عدّة: من حيث المفهوم، فإنهُ يتسم بالضبابيةِ، إذ لم يستطع الباحثون الإصطلاح على مفهوم موحد للشباب، فالأمر يختلف باختلاف النظريات والمقاربات التي تحاول أن تتناول المسألة من زوايا مختلفة كما تحاول أن تعطي أهمية بالغة للخصوصيات الثقافية والإجتماعية والتاريخية لفئة الشباب والتي تختلف من مجتمع إلى آخر ومن عصر إلى آخر.

لذلك يعتبر عالم الاجتماع الفرنسي “بيار بورديو” (Bourdieu Pierre ) أنّ “الشباب مجرد كلمة”»la jeunesse n’est qu’un mot«مؤكدا إعتباطية الكلمة التي تخضع للبعد الثقافي الخاص بكلّ مجتمع. فيصعب بذلك إيجاد حدّ فاصل بين مرحلة الشباب والمراحل العمرية الأخرى، فنحن لا نستطيع معرفة متى يبدأ الشباب ومتى ينتهي كما لا نستطيع تحديد متى تبدأ الشيخوخة (Bourdieu). إلاَّ أنّ البعض ذهب إلى إعتبار أنّ نهاية الشباب تكون عند الدخول إلى معترك الحياة (غالون / Galland Olivier )وذلك بالزواج والعمل حينها يتحمل الفرد مسؤوليات عدة فيغدو في خدمة المجتمع بعد أن كان المجتمع في خدمته بدءا بمؤسسة العائلة مرورا بالمؤسسات التعليمية والترفيهية وغيرها من المؤسسات. في سياق آخر ذهب آخرون إلى الإهتمام بمشاكل الشباب من بطالة وتمزق ثقافي وإجتماعي وتحدث عن المعاناة التي يكابدها الشباب La galère: jeunes en survie، F.Dubet)(
أمام تعدّد المقاربات، نتبيّن مدى صعوبة المفهوم والتعقيد الذي يميّزه خاصة إذا ما حاولنا دراسة القضايا والمشاغل المتعلقة بالشباب والتي يرى عدد من الباحثين أنّها تندرج ضمن سعي هذه الفئة وراء صياغة هوية ذاتية، وهو مسعى محفوف بصعوبات عدّة تعود لأسباب مختلفة منها ما هوإقتصادي وما هو إجتماعي وما هو ديني وماهو ثقافي وما هو سياسي…فلا يتحقق الشباب تجربةً ذاتية، إلاّ إذا قام كل منهم بقدر أدنى من الاشتغال بالذّات، وبناء الموقع والمكانة والدلالة ضمن المجتمع الذي ينتمي إليه. إلاّ أنّ هذا الموقع وهذه المكانة لا يكتسبان الدلالة المرجوة إلاّ بالحصول على إعتراف المجموعة.


لذلك كانت دعوة أكسال هوناث (Axel Honeth ) رائد الجيل الثالث لمدرسة فرانكفورت, إلى تأكيد الإعتراف بوصفه استـتباعا لمطلب الهوية التي غدت هويات مختلفة وهي مطالب ترتقي إلى سجل الحقوق الكونية بامتياز وتقتضي الإعتراف الرمزي والقانوني بالخصوصيات الهوياتية. الأمر الذي جعل من الإعتراف، في ضل براديغمات هويات ما بعد الحداثة، يغدو متنوعا كتنوع الهويات ذاتها. تبعا لذلك تقوم نظريات الإعتراف بالتأسيس لشرعية التعددية الهوياتية وتدعو إلى إحترامها كسبيل للخلاص من الصراعات التي تشهدها مجتمعاتنا الراهنة.
إلاّ أنّ ذلك يطرح إشكاليات أخرى تستوجب الدرس والتحقيق. إذ يتساءل البعض عن مآلات الإعتراف بالتعدديات. ألا يؤدي ذلك إلى تفتت الوحدة الوطنية وعودة القبلية Retribalisation(Maffesoli Michel)) Benjamin BarberFace à la retribalisation du    monde, ) أو إلى “حرب الآلهة” (فيبر)؟ألا يتعارض ذلك مع قيم المواطنة التعاقدية وقواعد “الوفاق الوطني”؟  ألا يؤدي ذلك إلى مزيد التشتت والتمزق لدى الشباب، أو إلى ضياع المرجعيات؟ ألا يكون ذلك سببا في شعور الشباب اليوم بمزيد الخيبة والإحباط، نظرا إلى الهوة الفاصلة بين جماعة الانتماء والجماعة المرجعية؟
كلّ هذه التساؤلات الحارقة لا يمكن الخوض فيها دون الإنتباه إلى مسائل أخرى ذات صلة مثل قضية إنحسار المعنى ونزع السحر عن العالم (le désenchantement du monde, Weber) أو إلى مسألة إختزال الانسان في بعد واحد (l’homme unidimensionnel,Mercus ) أو إلى طغيان العقل الأداتي أو إلى تعالي أصوات الأقليات في العالم مطالبة بالإعتراف بخصوصياتها الثقافية. كما لا يمكن التغافل عن قضايا الشباب الذي يتدافع نحو الهجرة وذاك الذي يقبل على المخدرات والآخر الذي ينخرط في شبكات الإرهاب.
كلّ هذه المسائل في حاجة ملحّة للدرس والتحليل من جوانب متعددة وستكون محل إهتمام الباحثين الراغبين في المشاركة في المؤتمر السنوي الأول للعلوم الإجتماعية و الإنسانية  لمركز المدار المعرفي للأبحاث والدراسات حول الشباب والهوية والإعتراف، الذين هم مدعوون إلى التفكير والبحث في المحاور الآتية:

المحاور
I الشباب:
1.     إشكالية المفهوم وتعدد المقاربات
2.     الشباب والعولمة ( الحداثة، التراث و التغريب )
3.        الشباب وسوق الشغل (سياقات محلية للفرص في مواجهة عولمة التشغيل)
4.     الشباب ووسائل الاتصال الحديثة(شبكات التواصل الاجتماعي)
5.     الشباب والممارسة السياسية (الخطاب، الواقع والآفاق)
6.     الشباب والحركات الاحتجاجية
7.     الشباب والتعبيرات الثقافية
8.     الشباب و مجتمع المخاطر (المخدرات، الإرهاب، الهجرة ……….)
9.     الشباب والمجتمع المدني (التمثل، الممارسة، المشاركة )
10.   سياسات الشباب (الاقتصادية والاجتماعية والثقافية …) في التجارب المحلية والدولية.
II الهوية:
1.     أسئلة نظرية (الهوية وصفة جاهزة أم بناء اجتماعي)
2.     الهوية في الألفية الجديدة
3.      الهوية والتعدد الثقافي
4.      استراتيجيات بناء الهوية
5.     الشباب، الهوية وإشكالية الإنتماء واللا إنتماء( الدولة القطرية، الدولة الأمة )
6.     الشباب في بلدان المهجر وتمثلاته للهوية
7.       مؤسسات الشباب وتشكل/تشكيل الهويات الفرعية (الواقع الجديد للتنشئة الاجتماعية)
8.     الشباب والتحولات الهوياتية ( التعدد الهوياتي )
9.     أزمة الهوية

 

III الإعتراف:
1.     أسئلة ومقاربات نظرية ( الإعتراف مطلب أخلاقي أم فعل إجتماعي)
2.     الإعتراف بين الأنا والآخر أو الإعتراف والآخر ( المجتمع، الجماعات، المؤسسة، الدولة والسلطة، الطبقات الأخرى، المجتمعات الأخرى، الطوائف الأخرى، الفكر الآخر…
3.     الإعتراف وتعدد الهويات والثقافات
4.     الإعتراف بما هو فعل في اللاعنف (السلم)
5.     الإعتراف حاجة إنسانية وإجتماعية
6.     جدلية الإعتراف واللاإعتراف (   méprisLe)
7.     الإعتراف والإندماج الإجتماعي (الفئات الهشة)
8.     الإعتراف وقيم العدالة La redistribution des biens))
9.     الشباب، المشاركة والتمكين (من الإعتراف بالوجود إلى الإعتراف بالتمكين)
10. الإعتراف و حقوق الإنسان .

أهداف المؤتمر

1- وضع مواضيع الشباب، الهوية والإعتراف  على بساط البحث بين ذوي الإختصاص والباحثين في مختلف ميادين العلوم الإجتماعية و الإنسانية.

2- التأكيد على الترابط والتقاطع بين هذه الموضوعات المطروحة في المؤتمر.

 

3- تسليط الضوء على المستجدات النظرية والبحثية في مجال الشباب والهوية والإعتراف.
4-  التأكيد على أن موضوعات الشباب والهوية والإعتراف مجالات بحثية مشتركة بين عديد الميادين العلمية  Interdisciplinaires  .
5-     وضع واقع سياسات الشباب في التجارب المحلية والدولية محل التقييم والإستشراف.

القائمة الببليوغرافية:

1.     Alex Mucchielli, L’identité, PUF, 2013 (9e éd.)
2.      Axel Honneth , La lutte pour la reconnaissance. – trad. Pierre Rusch- Folio essais
3.     Dominique Picard , Quête identitaire et conflits interpersonnels, Éditeur : ERES, 2008/1 (n° 89)
4.     Dubar, Claude, la socialisation : construction des identités sociales et professionnelles, Paris, Armand colin1991.
5.     François Dubet, La Galère : Jeunes en survie, Fayard, 1987
6.     Galland Olivier, Les jeunes, La découverte, 2009
7.     Galland Olivier, Sociologie de la jeunesse. L’entrée dans la vie Paris, Armand colin1991.
8.     Henri Bergeron, Sociologie de la drogue, Repères, La découverte,2009
9.     La reconnaissance aujourd’hui. Enjeux théoriques, éthiques et politiques du concept, par Christian Lazzeri et Alain Caillé, La découverte, Revue du MAUSS,2004/1 (no 23)
10.                        Maffesoli, Michel, Le temps des Tribus le déclin de l’individualisme dans les sociétés postmodernes, Gallimard  (octobre 2000)
11.                         Haud Guéguen et Guillaume Malochet, Les théories de la reconnaissance, La découverte, 2012
12.                        Pierre Bourdieu, Questions de sociologie, Éditions de Minuit, 1981
13.                        Robinson Baudet Jean-Philippe Juchs, Définir l’identité, Éditions de la Sorbonne,2007
14.                        Stratégies identitaires, Sous la direction de Carmel Camilleriet Joseph Kastersztein et Edmond-Marc Lipiansky et Hanna Malewska-Peyre et Isabelle Taboada-Leonettiet Ana Vasquez-Bronfman, PUF,1998

الأكثر مشاهدة

26.05.2020

المجتمعات العاطفية:

المجتمعات العاطفية: الفكر المضاد للاستعمار

+ View

01.12.2018

لعنة شوبنهاور في أعمال

يعد الخوف والقلق من المشاعر الوثيقة نسبيا، من

+ View

21.11.2018

مزاتشيو… الرؤية الجمالية

أنجزالرسام الإيطالي توماسو دي جيوفاني كساي

+ View

15.11.2018

في النص الفلسفي

إن حديثي عن النص الفلسفي لن يكون في الواقع إلا

+ View

15.11.2018

لماذا نتعلم الفلسفة؟

إذا كان الحديث عن تعليم الفلسفة هو في حد ذاته

+ View

15.11.2018

الإستعارة في النص الفلسفي

 نظرا للمكانة التي تحتلها الاستعارة في

+ View

الأكثر قراءة

إشكالية تعليم الفلسفة ...

معلوم أن الفلسفة تنشد الوصول إلى المعرفة ...

+ View

الإستعارة في النص الفلسفي

 نظرا للمكانة التي تحتلها الاستعارة في ...

+ View

القرآن والتاريخ

شارك الدكتور أحمد بوعود يوم السبت 10 نوبنر ...

+ View

دراسات وأبحاث

سياسة النشر على الموقع

يسرنا في هيئة تحرير الموقع الرسمي لشعبة ...

اليوم الدراسي الخاص ...

تقرير حول اليوم الدراسي هل يعكس تعدد الكتب ...

الفلسفة عبر اعمال بعض ...

هذه ترجمة قمت بها منذ عدة سنوات.. وجدتها من ...

درس العلوم الانسانية في ...

هده لمحة مختصرة جدا عن درس العلوم الانسانية في ...

Scroll to top